أخبار

عقب الهزائم في سنجة.. تصاعد وتيرة الخلافات بين الجيش والحركات المسلحة

سنجة- الجماهير

كشفت مصادر لصحيفة الجماهير عن أن عناصر الجيش والمستنفرين في ولايات سنار والقضارف وبعض الوحدات في ولاية النيل الأزرق دخلوا في حالة انهيار تام بسبب الهزائم وسيطرة قوات الدعم السريع على عدة مواقع خلال 48 ساعة، في وقت تواصلت فيه حدة الخلافات مع الحركات المسلحة.

وقال مصدر أمني للجماهير، إن قيادات من حركة مناوي اتهمت قوات الجيش وهيئة العمليات بالانسحاب من مواقعهم في سنار وسنجة في ظروف غامضة وترك قوات الحركات والمستنفرين يقاتلون وحدهم.

وأضاف: “نحن فقدنا التنسيق والتواصل مع قيادات الجيش، لذلك اضطررنا للانسحاب من مواقع القتال في سنجة وسنار”.

وأشار إلى أن بعض قوات الجيش تراجع إلى ولايتي النيل الأزرق والقضارف، وأن معنويات الجنود متدنية بسبب الشكوك فيما بينهم.

وتوقع سيطرة قوات الدعم السريع على النيل الأزرق والقضارف خلال الساعات القادمة لو واصلت زحفها نحو فرق الجيش العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ