أخبار

فساد شقيقة الوالي تسبب بـ “كارثة حمام المدرسة”

الخرطوم : الجماهير

كشف عضو بمجلس آباء مدرسة الثورة الحارة 13، تفاصيل جديدة في حادث انهيار دورة المياه التي راحت ضحيتها المعلمة رقية صلاح، أمس الأول، مشيرا باصابع الاتهام ، الى فساد داخلي بالمدرسة ، بسبب تفضيل مديرة المدرسة لصيانة مكتبها على تهيئة البيئة الصحية اللازمة للمعلمات والتلميذات.

ولفت عضو مجلس الآباء في تصريحات لـ”الجماهير” إلى أن وزارة التربية الولائية و لجنة التعليم بالمحلية، على علم بأن الحمامات مهددة بالانهيار منذ عطلة منتصف العام الدراسي الماضي.
و أضاف، مديرة المدرسة شقيقة والي ولاية شمال كردفان، دعت اولياء امور التلميذات واللجنة الشعبية بالحي إلى اجتماع خلال عطلت منتصف العام الماضي، للوقوف على وضع الحمامات بالمدرسة، و اتفق الجميع على اغلاقها بشكل نهائي.
وأوضح أن اللجنة المكونة من اولياء الامور واللجنة الشعبية بالحي و مديرة المدرسة قاموا باعداد تقرير إلى لجنة التعليم بالمحلية التي احالته الى وزارة التربية الولائية ومن ثم احالته للشؤون الهندسية التابعة للمحلية التي لم تحرك ساكناً. و ذكر أن اللجنة عادت و عقدت اجتماع ثاني جمعت فيه تبرعات من الاهالي لصيانة الحمامات.
و اكد أن الآباء قاموا بجمع الاموال و المواد العينية، وسلمت للمدرسة.لافتاً إلى أن مديرة المدرسة لم تشرع في صيانة الحمامات حسب الاتفاق، و قامت بتحويل الاموال و مواد البناء إلى صيانة مكتبها والمدخل المؤدي إليه.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حسب ما وصل إلينا أن وإلى شمال كردفان أحمد هرون اتصل بشقيقته مطماننا قائلاً لها ولا يهمك انت غير مسؤولة استلمتى المدرسة لك سنة فما رأيه فى ما ذكر عن موقف شقيقته الآن. ….لا إحساس لا انسانية لا آسف على المعلمة. .والموقف الآن موقف أهل الحارة 13 بل كل السودان وكل معلمى السودان وأسرة الشهيدة وتلميذات السهيدة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ