عالمي

مقتل وإصابة عشرات الجنود في انفجار حافلة وسط تركيا

أعلن الجيش التركي مقتل وجرح العشرات من جنوده في انفجار استهدف حافلة كانت تقلهم في مدينة قيصري وسط البلاد. ويأتي الانفجار بعد أسبوع من انفجار مزدوج استهدف الشرطة في اسطنبول.

قال الجيش التركي في بيان إن 13 جنديا قتلوا وأصيب 48 في انفجار سيارة ملغومة استهدف حافلة تقل جنودا خارج نوبة عملهم في مدينة قيصري بوسط تركيا صباح اليوم السبت (17 كانون الأول/ ديسمبر). وأضاف البيان أن المصابين نقلوا إلى المستشفى وأنه قد يكون هناك مدنيون أيضا بين المصابين في الهجوم.

ووصف حاكم ولاية قيصري سليمان كامجي الحادث بأنه “هجوم إرهابي”، قائلا إن الانفجار بدا أنه ناجم عن سيارة مفخخة. وكان الجنود في نزهة، في إطار امتيازات خارج العمل، طبقا لما ذكرته تقارير إعلامية محلية. وفرضت السلطات حظرا جزئيا بشأن البث الاذاعي من موقع الانفجار، طبقا لما ذكرته وكالة “الاناضول” التركية للأنباء.

ووقع الانفجار خارج جامعة “ارجيس”، حيث أصيبت الحافلة بأضرار في جانبها الأيسر بسبب الانفجار. وأظهرت صور من الموقع دخانا يتصاعد من الحافلة ومازالت الحرائق مشتعلة على الأرض المغطاة بالثلوج. وتقع الولاية على بعد نحو 300 كيلومتر جنوب العاصمة أنقرة.

وكان انفجار سيارة مفخخة مطلع الأسبوع الماضي خارج ملعب كرة قدم في اسطنبول، قد أسفر عن مقتل 44 شخصا، من بينهم 36 من رجال الشرطة. وأعلنت جماعة “صقور حرية كردستان” وهي جماعة متشددة تابعة لجماعة “حزب العمال الكردستاني” مسؤوليتها عن الهجوم

المصدر – (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ