الكلاكلة

رأي

علي أحمد يكتب: حقيقة ما حدث ويحدث بالكلاكلة !

علي أحمد لن يرتاح للكيزان ضمير ما لم يفنوا كل الشعب السوداني في سبيل العودة إلى الحكم، فبعد أن دقوا…

إقراء المزيد »
زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ