علوم وتكنولوجيا

آبل تجدد محادثاتها مع “أوبن إيه آي” لتوفير ميزات الذكاء الاصطناعي في الآيفون

"آبل" جددت المحادثات مع شركة "أوبن إيه آي"

ذكرت وكالة بلومبيرغ أول أمس الجمعة أن شركة “آبل” جددت المحادثات مع شركة “أوبن إيه آي” بشأن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي، لتشغيل بعض الميزات الجديدة التي ستقدمها آبل في هاتف آيفون لاحقا هذا العام، وفقا لما ذكرته رويترز.

وبدأت الشركتان في مناقشة بنود اتفاقية محتملة بينهما وكيف يمكن دمج ميزات الذكاء الاصطناعي في نظام “آي أو إس 18” القادم، وهو نظام تشغيل هواتف آيفون من آبل، بحسب ما جاء في التقرير نقلا عن مطلعين على الأمر.

وأشار تقرير لبلومبيرغ الشهر الماضي إلى أن آبل دخلت في محادثات مع شركتي غوغل و”أوبن إيه آي” للبحث في إمكانية استخدام نموذجي “جيمناي” و”شات جي بي تي” على هواتف آيفون في نظام التشغيل الجديد “آي أو إس 18”.

وأوضح التقرير حينها أن آبل لم تتخذ قرارا نهائيا بشأن هوية شركائها في هذا النطاق، وقد تتوصل إلى اتفاق مع كلتا الشركتين أو ربما تختار شركة أخرى تماما لتزويدها بخدمات الذكاء الاصطناعي.

وذكر تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل في بداية فبراير/شباط الماضي أن الشركة ستعلن عن تطورات كبيرة تخص الذكاء الاصطناعي قريبا خلال هذا العام.

وتدور التوقعات حول نظام التشغيل القادم “آي أو إس 18″، والمختلف في تحديثات هذا العام أنها ستكون غالبا المدخل الرسمي للشركة لعالم الذكاء الاصطناعي التوليدي، وذلك بعد شهور من التوقعات والتسريبات والتقارير الصحفية.

وستعلن آبل عن التحديثات الجديدة لأنظمة التشغيل الخاصة بها خلال مؤتمرها السنوي للمطورين “دبليو دبليو دي سي”، لذا يبدو أن الشركة الأميركية ترغب في إنهاء تلك المحادثات قبل موعد الإعلان عن ميزات نظامها الجديد.

وكانت قد أعلنت آبل عن موعد مؤتمرها، وحددت بدايته في 10 يونيو/حزيران القادم.

المصدر : رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ