رياضة

أمم افريقيا : محرز ينقذ الجزائر من هزيمة أمام زمبابوي

وكالات : الجماهير

أنقذ رياض محرز، افضل لاعب افريقي للعام 2016 الجزائري منتخب بلاده من هزيمة افتتاحية في كأس الأمم الافريقية في كرة القدم المقامة في الغابون، بتسجيله هدفين أمام زيمبابوي 2-2، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية.
وسجل جناح ليستر سيتي الانجليزي الهدفين في الدقيقتين 12 و82، بعدما كانت زيمبابوي متقدمة بهدف لكوداكواشي ماهاتشي في الدقيقة 17، وآخر لنياشا موشيكوي في الدقيقة 23 من ركلة جزاء.
وتميز الشوط الأول بهجمات سريعة من الطرفين، ما دفع دفاعي المنتخبين الى ارتكاب أخطاء افادت منها زيمبابوي. وكاد خاما بيليات يفتتح التسجيل مرتين في اقل من دقيقة، إلا أن الحارس الجزائري رايس مبولحي أنقذ الموقف في المرة الأولى، بينما ارتدت تسديدة بيليات الثانية بعد الركلة الركنية، من القائم الأيسر في الدقيقة 10.
وردت الجزائر سريعا بعد تبادل للكرة بين اسلام سليماني ومحرز الذي دخل المنطقة وأرسل كرة مقوسة، ارتدت من القائم الأيسر إلى داخل الشباك.
وبعد خمس دقائق فقط، استغلت زيمبابوي خطأ دفاعيا جديدا من مختار بلخيثر، وخطف ماهاتشي الكرة وتقدم داخل المنطقة، ثم سدد الكرة أرضية زاحفة في اسفل الزاوية اليسرى ليحقق التعادل.
وتكررت أخطاء الدفاع الجزائري وتدخل مبولحي مجددا وحول قذيفة نياشا موشيكوي الى ركنية (22)، لتليها بعد دقيقة محاولة بلخيثر الامساك بأونيسمور باسيرا الذي سقط داخل المنطقة المحرمة، لينال ركلة جزاء ترجمها موشيكوي على يمين مبولحي، مانحا بلاده التقدم.
ونشط الجزائريون مع بداية الشوط الثاني الذي شهد دخول محمد مفتاح بدلا من بلخيثر، وكانوا على وشك التعادل قبل انقضاء ربع الساعة الأولى، الا أن رأسية رامي سبعيني أصابت العارضة (59).
وطالب الجزائريون بركلة جزاء بعد اسقاط حارس زيمبابوي محرز في الدقيقة 60، إلا أن الحكم الاثيوبي باملاك تيسيما وييسا لم يمنحها.
وكاد اليشا مورويوا يهدي التعادل للجزائر عندما حاول ابعادا كرة عرضية بيد ان العارضة اسعفته وحولتها الى ركنية (72). وبعدها بسبع دقائق، اقترب كولهرت مالاجلا من القضاء على آمال الجزائر، بعد خطأ دفاعي جديد أتاح له الانفراد بمبولحي الذي انقذ مرماه. وأنقذ محرز منتخب بلاده بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 82.
وبهذا التعادل، فشلت الجزائر في الثأر من خسارتها قبل 13 عاما امام زيمبابوي 1-2، في اللقاء الوحيد بينهما الذي جرى خلال كأس الامم الافريقية التي استضافتها تونس العام 2004.
وتسعى الجزائر للقب افريقي أول منذ العام 1990، بينما خاضت زيمبابوي مباراتها السابعة في مشاركتها الثالثة بعد 2004 و2006، علما انها خرجت في المرتين من الدور الأول.
بوركينا فاسو تتعادل مع الكاميرون
عوض منتخب بوركينا فاسو تخلفه ليسجل عن طريق قلب الدفاع إيسوفو دايو قرب النهاية وينتزع التعادل 1-1 مع الكاميرون في المجموعة الأولى السبت.
ووضع دايو الكرة برأسه في الشباك من مدى قريب بعد ركلة حرة في الدقيقة 72 لتتقاسم بوركينا فاسو النقاط بعدما تقدمت الكاميرون في الشوط الأول.
وسجل القائد بنيامين موكاندجو من ركلة حرة في الدقيقة 34 وأهدرت الكاميرون بعد ذلك فرصتين خطيرتين لكنها فشلت في ترجمة تفوقها إلى مزيد من الأهداف.
واحتسبت الركلة الحرة التي نفذها موكاندجو بعد مخالفة غير ضرورية من شارل كابوري قائد بوركينا فاسو عند حافة منطقة الجزاء. وتقدم موكاندجو مهاجم لوريان وسدد من وضع الثبات تقريبا لتذهب الكرة بشكل رائع في الزاوية العليا للمرمى.
وأتيحت للكاميرون فرصة أخرى من هجمة مرتدة في نهاية الشوط الأول بعدما كسر كريستيان باسوجوج مصيدة التسلل ليجد نفسه في مواجهة المرمى لكن إيرفي كوفي حارس بوركينا فاسو تدخل بشكل رائع ليحرم المنتخب الكاميروني من إضافة هدف ثان.
وفي الشوط الثاني أبعد كوفي تسديدة جاك زوا الصاروخية باتجاه كلينتون نجي مباشرة الذي تابع الكرة بتسديدة بعيدة عن المرمى.
وفتح ذلك الباب أمام انتفاضة لبوركينا فاسو وصنع البديل بانو دياوارا هدف التعادل من ركلة حرة.
وفشل دفاع الكاميرون في ابعاد الركلة الحرة التي نفذها دياوارا بقوة وسدد بكاري كوني برأسه باتجاه المرمى وكان لدايو اللمسة الأخيرة ليحرز هدفه الدولي الأول. وجاءت هذه المباراة بعد اللقاء الافتتاحي للبطولة بين الغابون صاحبة الضيافة وغينيا بيساو التي تشارك لأول مرة والذي انتهى بالتعادل 1-1.
وستقام الجولة المقبلة في المجموعة الأولى بعد غد الأربعاء في ليبرفيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ