فنون ومنوعات

إحذر : تدخينك يقلل إستجابة اطفالك للعلاج 

 

حذّرت دراسة حديثة، الرجال المدخنين من أن آثار التدخين لا تطالهم وحدهم، بل تؤثر على ذريتهم بالسلب، وتقلل استجابة أجسام الصغار للأدوية وخاصة المضادات الحيوية.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة ماساتشوستس الأمريكية، ونشروا نتائجها امس، في دورية (eLife) العلمية.

وأجرى فريق البحث دراسته على مجموعة من الفئران، لاكتشاف الآثار المترتبة عن تدخين الآباء فيما يخص صغارهم.

وأظهرت التجارب أن الفئران التي ولدت لآباء مدخنين، كانت استجابة أجسادها قليلة لبعض المضادات الحيوية وحتى العلاج الكيميائى.

كما أظهرت التجارب نتائج مثيرة للدهشة، كشفت أن الفئران الذين يتعرضون للنيكوتين الناتج عن التدخين يوميًا أكثر عرضة لإنجاب صغار يتعاطون مخدر الكوكايين.

وقال قائد فريق البحث الدكتور “أوليفر راندو”، أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة ماساتشوستس الأمريكية، “الدرسة تشير إلى أن الأطفال المولودين لآباء يدخنون النيكوتين يرثون مجموعة من الطفرات الجينية التي تجعل أجسامهم مبرمجة ضد الأدوية”.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التبغ يقتل ما يقرب من 6 ملايين شخص بإقليم شرق المتوسط سنويًا، ويمكن للتبغ أن يقتل عدداً كبيراً يصل إلى 8 ملايين شخص سنويًا، يعيش 80% منهم في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بحلول عام 2030

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ