أخبار

المؤتمر السوداني ..يطالب بمنح  المعلمين الأجر الأعلى في الدولة  

الخرطوم : الجماهير

دعا حزب المؤتمر السوداني،الجمعة، إلى منح العاملين في قطاع التدريس الأجر الأعلى بين موظفي الدولة، و تحسين شروط القبول لكليات التربية واجتذاب الطلاب، مطالبا بأعادة النظر في المناهج التعليمية الحالية الانفتاح على كل اللغات السودانية، واقترح  العودة إلى السلم التعليمي ثلاثي المراحل.  

 

وقال الحزب بمحلية كرري في ولاية الخرطوم، عبر منشور الرؤية التعليمية، أن المناهج التعليمية الحالية بُنيت على فلسفة أحادية وفوقية النظر.

ولفت إلى أن المركز القومي للمناهج والبحوث في السودان، ظل حكراً على فئةٍ معينة  لا يراعى فيها التراتيبة الوظيفية المتبعة من قبل استيلاء المؤتمر الوطني على الحكم عبر انقلاب عسكري.

و طالب بأيقاف التميز السياسي والثقافي في المركز ، و الاستعانة بخبراء تربويين تغلب عليهم الكفاءة لوضع مناهج تراعي التنوع الثقافي والديني والاثني وأن تنفتح على كل اللغات في مجتمعنا المتباين.

وشدد المنشور على ضرورة أن وضع منهج يناسب الفئات العمرية المختلفة، و الابتعاد عن “الحشو” .

و دعا الحزب إلى وضع شروط تحفيزية و تحسين شروط القبول لكليات التربية من اجل تشجيع الطلاب للالتحاق بها.

و طالب بضرورة تحسين أوضاع المعلمين ومنحهم الأجر الأعلى بين موظفي الدولة مضيفاً ” لمنحهم قدرهم الذي يليق بأدوارهم”.

و تابع ” على الدولة أن تتكفل بتوفير الرعاية الصحية لهم ولأسرهم وتحسين شروط المعاش والتدريب والتأهيل”.

و قال الحزب أن الغاء الحكومة للنظام التعليمي القائم على ثلاث مراحل قرار متخبط لاتسنده دراسةٌ علمية ولا منطقٌ تربويٌ سليم، وتابع ” القرار صدر بجرة قلم وبقرار بُني على تصورٍ حزبي”.

 و اقترح  الحزب العودة إلى السلم التعليمي ثلاثي المراحل، الاهتمام بالتربية الوطنية والتربية الريفية وإفراد مقرراتٍ لها والعمل على غرس القيم السودانية الأصيلة في عقول ونفوس الطلاب، والإهتمام بالأنشطة الرياضية بما يتناسب ومراحلهم السنية.

وأوضح الحزب أن الحكومة  تصرف على الأمن و الجيش مايفوق الـ 70%، ولا تهتم بقطاع التعليم حيث لا يتجاوز الصرف على العملية التعليمية 1% من موازنة الدولة.

و أشار إلى ضرورة العمل على الصيانة الفورية والجيدة لما يمكن صيانته من فصول ومرافق داخل المدارس وتزويدها بمراوح الهواء وتحسين البيئة داخل الفصو، بالاضافة إلى تشييد المرافق الصحية تشييداً سليماً وحفر آبار السايفون والاهتمام بالتشجير وتسوير المدارس.

و أوضح الحزب أن توفير المقاعد الصالحة لإجلاس التلاميذ مع مراعاة أعدادهم وأعمارهم، وصيانة المقاعد ومكاتب المعلمين وتوفير الماء الصالح للشرب حق اصيل يجب الالتزام به.

 ودعا  إلى الضغط على الجهات المسؤولة، لإعادة تأهيل شبكات مياه الشرب في المدارس ومدها بمبردات المياه.

و اعتبرت فرعية الحزب في محلية كرري بولاية الخرطوم، أن الضغط والوقوف بحزم في وجه الجهات المسؤولة واستنهاض الهمم سيمكن تحويل هذه التطلعات إلى بدائل واقعٍ ممكن.

وأضاف  “روح الإرادة الشعبية والجماهيرية والمبادرة الشجاعة سنضع العلاج لجروح مدارسنا، وسنسهم جميعاً في حل الإشكالات التعليمية التي تسبب فيها النظام”

وأطلقت فرعية حزب المؤتمر السوداني في محلية كرري بولاية الخرطوم حملة “مدارسنا” في فبراير الماضي، بعد أسبوع من مصرع رقية صالح المعلمة بمدرسة الثورة الحارة 13 في ام درمان في انيهار احدى حمامات المدرسة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ