أخبار

المؤتمر الشعبي .. لا خلافات بيننا و الوطني

الخرطوم : الجماهير

قال حزب المؤتمر الشعبي، يوم الثلاثاء، أن الحرب الدائرة في البلاد ليس لها أسباب ولا حيثيات، وأن الحكومة المرتقبة أمامها تحدي وقفها وإزالة آثارها وأسبابها، ونفي وجود أي خلافات بينه و حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان وإنما آراء لاتقدح في الروابط بين الحزبين.

 

و أوضح كمال عمر الامين السياسي للشعبي، في تصريحات أنهم لم يحددوا حتى الآن ممثلي الحزب في الحكومة المرتقبة.

 

وأضاف ” هناك لجنة بالحزب تعمل على إعداد الترشيحات لممثلى الحزب في الحكومة”

و توقع عمر أن يتم الاعلان عن التشكيل الوزاري للحكومة المرتقبة خلال أسبوعين.

 

وشدد عمر على أن  الحوار ناقش كل قضايا السودان بما فيها قضايا الأزمة السياسية المرحلة وتم الإتفاق على أن الحرب ليس لها أسباب ولاحيثيات وبالتالي نتطلع لمستقبل مشرف في الوفاق السياسي لايعزل فيه أحد.

 

 و لفت الامين السياسي إلى أن ترتيبات المؤتمر العام لحزبه المزمع عقد نهاية مارس الحالي الشهر جارية على قدم وساق، مضيفاً “مؤتمر الحزب سيكون فريد في تصوره”

وقال عمر أن الحكومة القادمة أمامها تحديات وقف الحرب وإزالة آثارها وأسبابها ، بجانب الإتصال بالقوة السياسية الممانعة والحاملة للسلاح فضلاً عن الحالة الإقتصادية بالبلاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ