عالمي

مجلس الأمن يمدد ولاية (يونيمس) في جنوب السودان لعام واحد

جوبا-وكالات

اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة قراراً يقضي بتمديد بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان (يونيمس) حتى 15 ديسمبر 2017، مطالباً في الوقت ذاته أطراف الصراع بوضع حد للاقتتال في البلاد التي مزقتها الحرب الأهلية، مفوضاً البعثة “باستخدام جميع الوسائل الضرورية” لردع ومنع العنف الجنسي ضمن حدود طاقتها.

وستقوم البعثة وفقا للتفويض الجديد برصد وتحقيق وتقديم تقارير حول حوادث خطاب الكراهية في البلاد.

وبجانب وظائفها الأساسية فإن البعثة ستحتفظ بالحد الأقصى لسقف القوات والذي يبلغ 17.000 جندي بما في ذلك قوة الحماية الإقليمية والتي قوامها 4000 جندي و 2,101 من أفراد الشرطة و 78 موظفيين إصلاحيين.

وانزلقت دولة جنوب السودان في حالة اضطراب منذ ديسمبر 2013 عندما اشتبكت القوات الموالية للرئيس سلفاكير ميارديت مع تلك المتحالفة مع نائبه السابق رياك مشار مما أدى إلى تشريد الآلاف من السكان في البلاد.

وأعرب مجلس الأمن خلال اجتماعه عن قلقه العميق إزاء الأزمة السياسية والاقتصادية والإنسانية التي تحتاح جنوب السودان الناجمة عن الصراع السياسي داخل الحزب الحاكم والعنف اللاحق بسبب القادة السياسيين والعسكريين، منوهاً إلى اعتزامه النظر في فرض عقوبات ضد القيادات التي تعمل على تقويض السلام والأمن في البلاد.

وطالب المجلس قادة جنوب السودان بتنفيذ وقف إطلاق النار الدائم الذي أُعلن في اتفاق السلام، معرباً عن قلقه البالغ إزاء عمليات العنف الجنسي في مناطق النزاع.

وأضاف ” أن بعثة (يونيمس) ستقوم باستخدام جميع الوسائل الضرورية لمنع العنف الجنسي والعنف القائم على الجنس في حدود قدراتها ومناطق انتشارها، بجانب الرصد والتحقق وكتابة التقارير المتعلقة بالانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الأطفال والنساء “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ