رياضة

هلال السودان يضع قدماً في مجموعات أبطال أفريقيا

أم درمان : الجماهير

نجح الهلال السوداني، ليل الأحد، في تحقيق فوزا مريحا بملعبه في أم درمان بنتيجة 3-0 على ضيفه فريق بورت لويس بطل موريشيوس في المباراة الأولى بين الفريقين بدور ال32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

أحرز أهداف الهلال، الغاني أوجستين أوكرا في الدقيقة 16 ومحمد أحمد بشة هدفين في الدقيقتين 43 و49.

 

وفاجأ المدير الفني للهلال نبيل الكوكي في أول مباراة رسمية منذ استلامه قيادة الاطار الفني للأزرق، الجميع بوضع لاعب الوسط الكبير بشة والمهاجم الغاني أبدينجو تيتي في قائمة البداية، بينما اعتمد على اللاعبين الذين شاركوا في آخر مباراتين بالدوري السوداني.

 

وسيطر الهلال على المباراة منذ البداية بتقارب شديد من خطي دفاعه ووسطه، خاصة لاعب الربط والمحور أبو عاقلة عبد الله، بينما تحرك الغاني أوكرا في كل المنطقة الهجومية مستخدما مهارته العالية لفك الرقابة الشديدة على ثنائي الهجوم كاريكا وتيتي.

 

 

 

وسعى الهلال للوصول للمرمى بكل السبل ولكن قلبي دفاع بورت لويس بازيركي كريستوفر جين ورافينا برونو افسدا كل هجمات الهلال وتصديا ببراعة لكل الكرات المعكوسة، ومن خلفهما الحارس ماكوا لويس.

 

وشهدت الدقيقة 9 أول تهديد مباشر وخطير من رأسية بشة من الكرة التي عكسها أوكرا من مركز الجناح الأيمن، وكاد بشة أن يصيب المرمى لولا أن الحارس ماكوا اشترك معه في الكرة وأبعدها.

 

وبعدها بدقائق سدد أوكرا كرة قوية مرت جوار القائم، وفي الدقيقة 16 أحرز أوكرا هدف الهلال الأول مستفيدا من كرة عالية شتتها له بالمقاس الظهير الأيمن سمؤال من منطقة الدفاع، فتسلمها أوكرا وسدد من خارج الصندوق كرة قوية عانقت الشباك.

 

 

 

وفي الدقيقة 23 سدد قلب الدفاع عماد الصيني كرة قوية من خارج مرت يمين الحارس، وواصل الهلال سيطرته، بينما احتفظ بورت لويس بآداءه الدفاعي، وقد عاب الهلال كثرة التمرير الخاطئ.

 

وفي الدقيقة 29 سدد نزار كرة رأسية، من وضع مريح مرت فوق القائم، وفي الدقيقة 32 من هجمة منظمة من وسط الملعب مرر أبو عاقلة لكاريكا ومنه بشة على حافة الصندوق والذي اعاد الكرة لكاريكا الذي سدد كرة قوية وعالية مرت جوار الزاوية اليسرى.

 

ولم يسدد بورت لويس أي كرة تجاه مرمى ماكسيم طوال الشوط الأول.

 

وفى الشوط الثانى هاجم الهلال بقوة وحاصر فريق بورت لويس، حتى نجح بشة في إضافة الهدف الثالث للهلال والثاني له، مستفيدا من كرة مررها له نزار في منطقة الظهير الأيمن ليتوغل بسهولة في شباك الحارس ماكوا، في الدقيقة 49.

 

أضطر الجهاز الفنى للهلال لأجراء تبديلين بدخول الطاهر الحاج وشيبولا مكان ابوعاقلة وأوكرا متأثيرن بإصابة.

 

لم يكتف الهلال بالثلاثية، وكاد القائد كاريكا أن يضيف الهدف الرابع، حيث موه بلاعبين وواجه المرمى من مسافة بعيدة، ولكن تسديدته بالقدم اليسرى مرت فوق العارضة في الدقيقة 77.

 

وتراجع الهلال قليلا ما أتاح لفريق بورت لويس التقدم والسعي لإحراز هدف، وليسدد نوح إبراهيم كرة قوية من خارج الصندوق بين يدي الحارس الكاميروني ماكسيم في الدقيقة 81.

 

واجرى الهلال تبديله الآخير بدخول المهاجم الصادق شلش، قبل أن يطرد مدافع بورت لويس فينست جون بسبب الاعتداء بركبته على لاعب الهلال عزيز شوبولا النيجيري خلال كرة عالية مشتركة في الدقيقة 86، لتنتهي المباراة بفوز الهلال 3-0 ويضع الفريق قدما في الدور الثاني قبل مباراة الإياب بين الفريقين الأسبوع القادم بموريشيوس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ